السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
مرحبا بكم في منتدى LAB16

ليكون الحاسب الآلي لكِ عزيزتي الطالبة.. أكثر من مجرد مادة :)

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم
الجمعة يوليو 13, 2012 1:55 pm من طرف حبي كله لربي

» قصة روووعة"سبحانك ربي ما أعظمك"
الجمعة يوليو 13, 2012 1:41 pm من طرف حبي كله لربي

» سكرابز وخامات من تجميعي
الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:39 am من طرف M!s$ ₦ฮǾṁi

» نصيحه من اول حرف من اسمك
الجمعة يناير 28, 2011 9:08 pm من طرف احلى عسل

» مؤلم لكن راائع (بقلمي)
الجمعة يناير 21, 2011 6:05 am من طرف زائر

» يوم وداع معلمتي
الثلاثاء يناير 18, 2011 10:45 pm من طرف احلى عسل

» بدوي اول مره يروح مستشفى
الثلاثاء يناير 18, 2011 9:54 pm من طرف احلى عسل

» هنا تسابقت انا وابتسامتي ....
الثلاثاء يناير 18, 2011 9:37 pm من طرف احلى عسل

» آروع موضوع نقلتهـ آنآملي..~
الثلاثاء يناير 18, 2011 9:26 pm من طرف احلى عسل


    ياركب طيبة سلمو

    شاطر

    şĥOşĥ ❥’®

    عدد المساهمات : 131
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009
    العمر : 22
    الموقع : مگةة آلمگرَّمة ‘♥.

    ياركب طيبة سلمو

    مُساهمة  şĥOşĥ ❥’® في الجمعة مارس 05, 2010 3:14 am

    يا ركبَ طيبةَ سلِّموا



    د.عبد المعطي الدالاتي


    في صحراء الحجاز،أذّن نبيّنا إبراهيمُ في الناس بالحج. ثم رَحل تاركاً صغيره إسماعيل وأمه ..
    يا أمّ إسماعيل! لا تعجبي من أمر الله ..
    فطفلك هُنا لأنه يحمل في أطوائه وديعةَ القدر , وهديّةَ السماء إلى الأرض الظامئة إلى النور..
    فمِن نسله يُبعَث الرسول الخاتم , الذي يُبارك الله به العالم ..
    فلا تعجبي يا أُمّاه .. ولا تعجلي, فلن يُضيّعكما الله ..
    وظمِئ إسماعيل.. وظمئت أمُّه مرّتين!.
    وسعتْ الأم سبعة أشواط.. وثبتتْ قدم الطفل في طريق القدر..
    ومن تحت قدم الصّغير تفجّر الماء العذب الطّهور! فارتوى إسماعيل ، وظمِئنا !.
    يا عجباً !كيف سرى ظمأ الصغير عبرَ العصور, حتى سكن الوجدان ؟!
    وكيف دَوى صوت الأذان في الآفاق والدّهور, حتى مَلأ الآذان ..
    وكان صداه " لبيّك اللهمّ.. لبيك " !

    طالَ النوى فدعِ الهوى يتكلّمُ *** ودعِ الفـؤادَ بحبّهِ يترنّمُ
    فعساهُ يسلو بالحُداءِ ، فإنه *** قد شاقَه البيتُ العتيقُ وزَمزمُ
    يا أهل وادٍ غيرِ ذي زرعٍ نما ***كيف الورى قطفوا الحضارة منكمُ؟!
    يا مهجةً تهوي إلى أُمِّ القرى *** أَرُزقتِ نُعمى الحبِّ إلا فيهمُ؟!
    فترابهمْ كُحلٌ لعينِ مُحِبّهمْ *** وسناؤُهمْ، هل يستعادُ سناهمُ ؟!
    من ذا يردُّ إلى البصائرِ نورَها ***أقميصُ يوسفَ أم حديثٌ عنهمُ؟!
    يا نَسمةً عبرتْ بروضِ أحبتي *** قولي لهمْ: عَتَبُ الأحبةِ مُؤلم ُ
    قولي لهمْ: ما حلَّ قلبيَ غيرُهم*** أوَ غيرَهم يهوى ويرضى المسلمُ ؟!
    إني وملياراً هنا نقفو سنا *** منهاجِهمْ أبداً .. و إناّ منهمُ
    في كل عامٍ أرتجي لُقيـاهمُ *** فأقولها :"يا ركبَ طيبةَ سلّموا "!
    ***






    من أروع ما أعجبني




    شروق بن صديق




    .

    براءه

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 05/03/2010
    الموقع : مكـه المكررمه

    رد: ياركب طيبة سلمو

    مُساهمة  براءه في الجمعة مارس 05, 2010 4:29 am

    لاتعليق أعذريني غاليتي
    ربما الصمت أمام إبداعك أبلغ بكثير من الكلام
    وقفت صامتا وسأخرج وأنا أرتشف حروفك كالشهد
    عين الله ترعاكِ
    لروحك عبير الزهر..

    missfadwa
    Admin

    عدد المساهمات : 111
    تاريخ التسجيل : 27/12/2009

    رد: ياركب طيبة سلمو

    مُساهمة  missfadwa في الجمعة مارس 05, 2010 4:56 am

    مشكوور يا شرووق

    ابدعتي في اختياراتك هذا القسم

    بالفعل اقتراحك في مكانة


    وتستحقين ان تكوني مشرفة لهذا القسم


    اعجبني موضوعك

    تقبلي تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء فبراير 21, 2017 7:08 am